أفادت مصادر أمنية عراقية، الخميس، بتعرض مقرين لفصيل النجباء المرتبطة بـ"الحشد الشعبي" داخل مناطق سكنية شمالي وجنوبي العاصمة العراقية بغداد، إلى انفجارات لم تعرف طبيعتها، تسببت بأضرار، وسط حديث عن سقوط جرحى.

ووفقاً للمصادر التي نقلت عنها مواقع إخبارية عراقية، فإن "انفجارات وحرائق مجهولة طاولت مقرات النجباء"، مبينة أن "التفجير الأول وقع داخل مقر تابع للواء 12 في منطقة جرف النداف جنوبي بغداد ويتبع للنجباء، والثاني في مقر للفصيل ذاته في منطقة الطارمية شمالي بغداد"، من دون ذكر مزيد من التفاصيل.

وشوهدت أعمدة الدخان تتصاعد من مسافات بعيدة عن التفجيرين، كما توجهت سيارات إطفاء وإسعاف نحوها.

وأكدت منصات إخبارية تابعة للفصائل على تطبيق "تلغرام"، أن "حريقا اندلع بأحد مقرات لواء 12 للحشد بأطراف بغداد، وأنه نتيجة تماس كهربائي"، مبينة أن "انفجارا وقع جنوبي بغداد قرب جسر ديالى تسبب بسقوط 5 جرحى".

وتأتي هذه التفجيرات بعد 82 ساعة فقط على تفجير مماثل، تعرض له مستودع للسلاح في محافظة النجف، يتبع "لسرايا السلام"، المرتبطة بزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، وتعمل ضمن "الحشد الشعبي"، وقد تسبب بسقوط قتيلين و5 جرحى.

ولم تصدر الجهات الأمنية العراقية أي توضيح رسمي أو تصريح لأي مسؤول فيها، عن تلك التفجيرات، والتي قد تتجنب الإشارة إليها لما لملف الفصائل المسلحة من حساسية، خاصة في الظرف الحالي الذي تشهده البلاد.

 

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل