كشفت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية عن عدم تفعيل الاستراتيجية الوطنية لمكافحة  الفقر بالبلاد في ظل تزايد النسب.

وقالت رئيسة هيئة الحماية الاجتماعية التابعة لوزارة العمل هدى سجاد لـ "الصباح": إن "تنامي ظاهرة الفقر في البلاد تتطلب تفعيل ستراتيجية الفقر المعدة من قبل وزارة التخطيط بشكل حقيقي وعملي، لاسيما وأن الفقر يشهد ارتفاعاً كبيراً في جميع المحافظات".

وطالبت "بتشكيل لجان قطاعية تخصصية لأخذ دورها في معالجة هذا الملف الواسع وإيجاد السبل الكفيلة بتحسين مستوى المعيشة لتلك الأسر التي تعيش تحت خط الفقر منذ سنوات من دون أن تلاقي أي دعم أو اهتمام من قبل القائمين على الدولة".

وأضافت سجاد أن "هيئة الحماية تسعى إلى تدعيم آليات الاستهداف للفئات الأكثر هشاشة بالمجتمع والتي تضررت بشكل كبير جراء الوضع الاقتصادي الحالي، فضلاً عن إعادة ترتيب أولويات الشمول من أجل وصول الإعانة الاجتماعية إلى مستحقيها الفعليين"، منوهة إلى "ضرورة استثمار دعم الشركاء المحليين والدوليين لعمل الهيئة كونها تعنى برعاية قرابة خمسة ملايين مستفيد".

وكانت وزارة التخطيط قد أطلقت في العام 2018 ستراتيجية لمكافحة الفقر تمتد لخمس سنوات وتنتهي العام الجاري 2022، إلا أن معدلات الفقر لا تزال في ارتفاع مستمر.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل