وصف زعيم الحزب الديمقراطي الكوردستاني مسعود بارزاني، اليوم السبت، الوضع السياسي في العراق بأنه "غاية في الصعوبة"، فيما أكد امتلاكه علاقات "ودية" مع زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر "غير مرتبطة بالتحالفات".

وقال بارزاني في حوار مع صحيفة "الوفد" المصرية، إنّ "الوضع العراقي في غاية الصعوبة"، مشيرا الى أن "هناك أزمة عميقة، بسبب التعقيدات التي حصلت بعد إعلان نتائج الانتخابات الأخيرة".

وأوضح بارزاني، أن "هناك حوارات ومبادرات من أجل الوصول إلى صيغة لحل هذه العقد المستعصية". 

وبشأن تحركات الإطار التنسيقي بعد انسحاب الكتلة الصدرية، أكد بارزاني أن "الأمور ما تزال في بداياتها بعد انسحاب الصدر"، مؤكدا "لدينا علاقات ودية مع الصدر غير مرتبطة بالتحالفات". 

وعن تحالف الديمقراطي الكوردستاني مع الكتل السياسية الاخرى، أوضح بارزاني، "نحن لا نبني تحالفاتنا على أساس معاداة تحالفات أخرى"، مؤكدا "نؤمن بأن أي تحالف يجب أن يبنى على ثوابت وطنية جامعة أساسها الدستور وأهدافها الحفاظ على مكتسبات الشعب والعمل من أجل خدمة المواطنين وتلبية حاجياتهم الأساسية وحل الإشكاليات بروح وطنية خالصة". 

وأكد بارزاني أن "لدى الحزب الديمقراطي مرشحا لرئاسة الجمهورية منذ البداية"، وذلك في رد له على سؤال الصحيفة بشأن إمكانية دفع الحزب الديمقراطي بمرشحه لرئاسة العراق.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل