أعلنت هيئة النزاهة الاتحاديَّة، الثلاثاء، عن تنفيذها عمليَّات ضبطٍ لمسؤولين في البلديَّة؛ لإخلالهم بواجباتهم الوظيفيَّة، فضلاً عن حالات تزويرٍ ومغالاةٍ في الأسعار في عددٍ من دوائر محافظة نينوى.

وقالت الهيئة في بيان لها، إن “ملاكات مُديريَّة تحقيق نينوى تمكَّنت من ضبط مُدير قطاع التحرير البلديِّ ومُعاونه، فضلاً عن مسؤولي الإيجارات والتجاوزات في القطاع؛ لعدم قيامهم باتخاذ الإجراءات القانونيَّة اللازمة لإزالة تجاوز أحد الأندية الرياضيَّة على عقارٍ تعود ملكيَّته للدولة”.

وأضاف البيان، أنه “تمَّ خلال العمليَّة ضبط رئيس النادي؛ لقيامه بالتجاوز على عقارٍ مساحته (6) دوانم مُنذ عام 2005، واستغلاله لبناء مُنشآتٍ رياضيَّةٍ وملاعب وجباية إيرادات النادي لمصلحته دون استحصال المُوافقات الأصوليَّة”.

وأوضحت الهيئة، أن “الفريق نفَّذ عمليَّتين مُنفصلتين في الشركة العامَّة لتجارة الحبوب – فرع نينوى كشف خلالهما عن حدوث حالات تزويرٍ رافقت عمليَّات شراء ونصب وصيانة منظومة الدفاع المدني وكاميرات مراقبةٍ في الشركة، مُنوِّهةً بأنَّ قيمة المواد التي تمَّ شراؤها وتزوير وصولاتها بلغت (51,940,000) مليون دينارٍ”.

وعلى صعيدٍ مُتَّصلٍ، أفادت الدائرة بضبط مُخالفاتٍ ومُغالاةٍ في أسعار شراء منقي ديزل (فلاتر) لمصلحة دائرة صحَّة نينوى– قطاع الرعاية الصحيَّة الأوليَّة الأيمن، لافتةً إلى أنَّ مبلغ شراء (الفلاتر) بلغ (45,000,000) مليون دينارٍ.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل