طالب اهالي ناحية المشرح في ميسان ، الحكومة بتوفير التعيينات لابنائهم وتحسين الخدمات بالمحافظة ،فيما شهدت المثنى صدامات بين المحتجين وعناصر الامن على خليفة تجدد اعتصامات الخريجين امام الدوائر الحكومية،في وقت يستعد حملة الشهادة العليا للاحتجاج ،على تأخر صرف المستحقات التي اقرت ضمن قانون الامن الغذائي. وقال شهود عيان إن (العشرات من أهالي ناحية المشرح في ميسان نظموا ،تظاهرة للمطالبة بتوفير فرص عمل لهم في الشركات النفطية والخدمات لمناطقهم التي تعاني من الإهمال وشحِّ المياه وضعف التجهيز بالتيار الكهربائي ونقص الخدمات)،  مؤكدين ان (المتظاهرين قطعوا جسر غزيلة الواقع في ناحية المشرح ومنعوا الشاحنات من المرور للشركات النفطية). وفي المثنى ، وقعت صدامات بين عناصر الامن والخريجين المعتصمين امام دوائر المحافظة. واشارت مصادر الى (إصابة ما لا يقل عن 7 منتسبين بينهم ضابط برتبة رائد بجروح متفاوته اثر تصادمات مع خريجين قرب مبنيي المحافظة وقيادة الشرطة)، مؤكدين (نقل المصابين إلى المستشفى لتلقي العلاج ،في ما تم تشخيص إصابة منتسب واحد بحالة خطرة). وكان خريجون من اختصاصات مختلفة  ،قد اعتصموا امام مقار الحكومة المحلية أحتجاحا على الآلية التي اتبعتها لاختيار الألف وظيفة ضمن قانون الدعم الطارئ. في غضون ذلك ،يستعد حملة الشهادات العليا لتنظيم تظاهرات في بغداد والمحافظات يوم غد الثلاثاء. وقالت تنسيقية التظاهرة في بيان مقتضب ان (احتجاجات حملة الشهادات العليا ستنطلق يوم غد الثلاثاء ،للمطالبة بحقوقهم  بالتعيين وفق ما تم التصويت عليه في قانون الأمن الغذائي الطارئ)، متوعدين (بخطوات تصعيدية وتنظيم اعتصام مفتوح في حال لم تستجيب الجهات المعنية لمطالبهم). وفي ذي قار ،اغلق متظاهرون طريق الناصرية الجبايش ،للمطالبة باقالة القائممقام احتجاجا على تردي الواقع الخدمي وشح المياه.وقال شهود عيان ان (متظاهري قضاء سيد دخيل ، اغلقوا طريق الناصرية الجبايش ،للمطالبة باقالة القائممقام احتجاجا على تردي الواقع الخدمي). استقبل المحافظ محمد هادي الغزي،وفدا من اهالي ووجهاء قضاء سوق الشيوخ برئاسة قائممقام نبيل الموسوي وعضو مجلس النواب عن المحافظة حسين البطاط .وقال بيان تلقته (الزمان) امس ان (المحافظ ،استمع خلال اللقاء الى ايجاز عن ابرز المشاكل الخدمية التي يعاني منها القضاء واهم مطالب الادارة المحلية والاهالي هناك )، واضاف ان (الغزي وجه بوضع خطة عمل مفصلة من قبل رئيس الوحدة الادارية لمعالجة تلك المشاكل على ان تركز على المناطق الاكثر افتقارا للخدمات)، واكد الغزي ان (الحكومة المحلية وضعت الخطط الكفيلة بالارتقاء بالقطاعات الخدمية في عموم اقضية المحافظة عبر التركيز على المشاريع الخدمية ضمن خططها المنفذة او التي هي في صدد التنفيذ في موازنتي تنمية الاقاليم وصندوق الاعمار). كما تراس الغزي، اجتماعين منفصلين لرؤساء الوحدات الادارية ومديري الدوائر المركزية في المحافظة لبحث خطة مشاريع العام الجاري. وقال ان (الاجتماعين وضعا اللمسات الاخيرة لخطتي تنمية الاقاليم و صندوق اعمار ذي قار للعام الجاري التي تاخر ادراجها حتى الان بسبب قانون الدعم الطارئ )، واشار الى ان (الخطتين سترسلان الاسبوع المقبل الى بغداد بعد اكمالهما بشكل نهائي لغرض الادراج).

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل