كشف المتحدث باسم مكتب القائد العام للقوات المسلحة، اللواء يحيى رسول، اليوم الأحد، تفاصيل الهجوم على النقطة الأمنية في منطقة حاوي العظيم، فيما أشار إلى وجود تحذيرات سابقة من احتمالية وقوع مثل هكذا هجمات، مؤكدا محاسبة ضباط واحالتهم للمحاكم على خلفية الحادثة.

رسول وفي حديث صحفي ، قال إن "حادثة العظيم لم تكن اقتحاما بل التفافا من قبل عصابات داعش الإرهابية ونفذه 6 من عناصره نتيجة الغفلة من قبل عناصر أمنية ولو كانوا متهيئين لما حدث ما حدث، وبعدها تم اغتيال الجندي بكاتم صوت في باب مقر السرية مستغلين سوء الاحوال الجوية".

وأضاف، أنه "كانت هناك برقيات من الاستخبارات حذرت من وجود نوايا إرهابية لمهاجمة السرية قبل الحادثة، والتقصير حدث بمستوى القيادات المتوسطة والدنيا وتم محاسبة آمر لواء وآمر فوج وضباط وهناك مجلس تحقيقي وسيحالون للمحاكم".

وأوضح، ان "الموقع كان جيدا وكان محصنا بساتر ترابي وخندق شقي وأسلاك شائكة وهناك جدار كونكريتي والتقصير والغفلة والتراخي سمحا بالحادث والتقصير يتحمله القادة والآمرون"

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل