أصدر رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، اليوم الأحد، توجيهات جديدة تخص أزمة الكهرباء.

وقال مكتب الكاظمي في بيان له، إن الأخير "ترأس اجتماعا طارئا ضم وزراء النفط والمالية والكهرباء وعددا من المسؤولين، خصص لمناقشة ازمة الطاقة الكهربائية التي تشهدها البلاد حاليا، بسبب زيادة الاحمال على الشبكة الكهربائية نتيجة موجة البرد الشديدة، وبسبب نقص الغاز المستورد من الجانب الإيراني".

واكد الكاظمي، وفق البيان، ان "الحكومات السابقة لم تنوع مصادر استيراد الغاز واعتمدت مصدرا واحدا، ما ادى الى تدهور في انتاج الطاقة الكهربائية في حال نقص واردات الغاز او توقفها في حين سعت الحكومة الحالية الى توقيع عدة عقود عملاقة لاستثمار الغاز في مختلف الحقول النفطية لغرض وضع حل نهائي ووطني لهذه المشكلة خلال السنوات القليلة المقبلة".

ولحراجة الوضع الحالي، وجه رئيس مجلس الوزراء، وفق البيان، وزارة النفط "باتخاذ عدة اجراءات من شأنها المساهمة في توفير التيار الكهربائي للمواطنين وتعويض النقص الحاصل بانتاج الطاقة، حيث وجه بالآتي:

1- زيادة حصة المولدات الاهلية من وقود زيت الغاز في المناطق التي تشهد انقطاعات متعددة للتيار الكهربائي.

2- متابعة ضمان توزيع الحصص المقررة للمواطنين من النفط الابيض وتوفير كميات اضافية في منافذ البيع.

3- توفير الوقود السائل لمحطات انتاج الطاقة الكهربائية لتعويض النقص الحاصل في واردات الغاز المستورد من الجمهورية الإسلامية الإيرانية".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل