نظم المئات من أهالي محافظة ذي قار، يوم السبت، مسيرة راجلة في الذكرى الثانية لمجزرة الزيتون التي ارتكبتها القوات الامنية بحق المتظاهرين في المحافظة.

وذكر مصدر امني، ان المئات من المواطنين انطلقوا بمسيرة راجلة من ساحة الحبوبي وسط مدينة الناصرية، ومركز الاعتصام الرئيسي خلال "تظاهرات تشرين" وتوجهوا الى جسر الزيتون وسط المحافظة بمناسبة حلول الذكرى الثانية لمجزرة الزيتون.

وبين ان منظميّ المسيرة طالبوا الحكومة بضرورة محاسبة قتلة المتظاهرين العزل وعلى رأسهم، رئيس مجلس الوزراء الأسبق عادل عبد المهدي والقائد العسكري الفريق الركن جميل الشمري.

وارتبكت قوات حكومية يقودها الفريق الركن جميل الشمري في الثامن والعشرين من تشرين الثاني/ نوفمبر عام 2019 مجزرة مروعة بحق متظاهري تشرين في الناصرية راح ضحيتها اكثر من 120 متظاهرا بين شهيد وجريح.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل