رووداو ديجيتال

حذر رئيس الجبهة الوطنية المدنية، إياد علاوي، من حدوث احتراب داخلي، داعياً إلى إلى حوار وطني للحفاظ على السلم الأهلي.

وقال علاوي، اليوم السبت (16 تشرين الاول 2021)، لشبكة رووداو الإعلامية إن "الانتخابات ليست نهاية المطاف، والعملية السياسية لا تليق بالشعب العراقي، فهي تقوم على الطائفية السياسية والمحاصصة والنفوذ الأجنبي والسلاح المنفلت"، مضيفاً: "العملية السياسية بحاجة إلى اصلاح، ولذلك انبثقت الجبهة الوطنية المدنية لمعالجة الاشكالات في العملية السياسية سلمياً، والان وصلنا إلى درجة الاحتراب فبعض الأطراف تهدد الأخرى".

وأشار إلى "ضرورة إيجاد مخرجاً من خلال حوار وطني حقيقي بعيداً عن الإرادة الشخصية والارادات المحلية وصولاً لانتخابات أنزه بكثير"، مؤكداً أن الحوار الوطني يكمن اهميته في الحفاظ على السلم الأهلي وأخذ العراق إلى جادة السلام، النأي بالعراق إلى "الاحتراب الأهلي".

 وكان قد أعلن ائتلاف الوطنية بزعامة إياد علاوي رفضه لنتائج الانتخابات بصورة قطعية، محملاً الحكومة حالات "التزوير والتلاعب".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل