كشفت المرشحة السابقة عن محافظة الأنبار لمياء السهو، عن أن تكلفة دعاية مرشح عن كتلة سياسية للانتخابات بلغت ملياري دينار عراقي.

السهو ذكرت اليوم الثلاثاء (28 ايلول 2021) أن "سبب انسحابي من الترشيح للانتخابات كان المال السياسي والنفوذ الذي يملكه الخصوم في العملية الانتخابية".

وأوضحت أن "الكفة بين الاطراف المتنافسة في هذه الانتخابات غير متكافئة، لأن بعض الكتل السياسية تملك النفوذ السياسي في المحافظة، وهذا ما سيؤثر على نتيجة الانتخابات".

وكشفت السهو عن ان "مرشحاً لكتلة سياسية بلغت تكلفة دعايته للانتخابات ملياري دينار عراقي، بالمقابل بلغت تكلفة دعايتي الانتخابية حوالي 100 مليون دينار"، مضيفة ان "هذا المال السائب هو من زعزع التوازن في المنافسة لي كمستقلة".

وبينت ان "ثلاثة مقومات كانت وراء انسحابي من الترشيح في الانتخابات، هي المال السائب والسلطة والنفوذ، ونحن لا نعمل بهذه المبدأ"، مردفة ان "المنافسين الان متنفذون في المحافظة"

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل