كشفت وزارة التخطيط العراقية، الثلاثاء، أن ثلث سكان الريف يعانون من نقص المياه الصالحة للشرب، لافتة الى أن أقل محافظة الانبار حازت على أقل معدل من تلك المياه.

وذكر الجهاز المركزي للاحصاء التابع للوزارة في تقرير له للعام الحالي 2021 واطلع عليه NRT عربية، (28 ايلول 2021)، إن "نسبة السكان المخدومين بشبكات المياه الصالحة للشرب في عموم البلاد خلال عام 2020 بلغت 83.4%، منها 91.7% في الحضر"، مبينا أن "أكثر من ثلث سكان الريف مازالوا غير مخدومين بهذه الشبكات، إذ بلغت نسبة المخدومين 65.6%".

وأضاف تقرير الجهاز، أن "متوسط نصيب الفرد من المياه الصالحة للشرب المجهزة للسكان الكلي في العراق بلغ 365 لترا في اليوم"، مشيرا إلى أن "أعلى متوسط لنصيب الفرد سجل في محافظة ميسان وقد بلغ 636 لترا يوميا، في حين كان أقل معدل في محافظة الانبار حيث بلغ 166 لترا في اليوم".

وتعاني بعض المحافظات العراقية ومنها العاصمة بغداد من شح المياه الصالحة للشرب رغم وجود نهري دجلة والفرات، نتيجة قلة المشاريع الخاصة بتصفية المياه، حيث يعتمد سكان بلاد الرافدين على شراء المياه التجارية المعقمة لغرض الشرب وطبخ الطعام.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل