كشف القيادي في حزب "البيت الوطني"، علي كريم، اليوم السبت، عن موقف حزبه من المشاركة في الانتخابات البرلمانية المقبلة، ودعم الأحزاب فيها.

وقال كريم "، إن "البيت الوطني وزع إعماما على كوادره في المحافظات مؤخراً يقضي بعدم الترويج للأحزاب السياسية كافة وحتى المنبثقة على تشرين".

وأكد، أن "الحزب ترك حرية المشاركة من عدمها لكافة المنتمين اليه في انتخابات العاشر من تشرين الأول المقبل، وعدم منعهم في اختيار من يريدون تمثيلهم في البرلمان المقبل".

وتابع كريم، أن "الحزب لم يشترك في الانتخابات الحالية، كون رغبات متظاهري تشرين لم يتم تلبيتها بالشكل المطلوب باستثناء قرار الانتخابات المبكرة".

وأضاف أن "السلاح والأحزاب المتجذرة منذ 2003 ما تزال تسيطر على المشهد، وان مشاركة الأحزاب الجديدة في الانتخابات المقبلة سوف تكون تحصيل حاصل فقط ولن تأتي بشيء جديد".

 

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل