أفاد مصدر اعلامي في العراق، اليوم الأحد، بأن مسلحين مجهولين قتلوا ناشطا في مجال حقوق الإنسان بمحافظة البصرة جنوبي البلاد.

وذكر المصدر نقلا عن نشطاء، أن علي كريم، نجل المدافعة عن حقوق الإنسان فاطمة البهادلي قتل في محافظة البصرة جنوبي البلاد.

وتوجه عدد من النشطاء إلى محل سكن الناشطة البهادلي، لتقديم واجب العزاء، فيما نقلوا عنها رسالة طلبت منهم إيصالها إلى وسائل الإعلام، مفادها "أحمّلكم أمانة أن تنقلوا ما أقوله إلى وسائل الإعلام، لقد طلبوا مني قبل شهر مغادرة البصرة.. قالوا لي عليك مغادرة المدينة.. لكني لم أغادر لأني لا أستطيع العيش خارج مدينتي.. وما جرى الآن هو الرد لعدم مغادرتي". دون أن تذكر هوية الجهة التي قامت بتهديدها.

ووفقاً للمعلومات الأولية فإن الشاب تلقى رصاصتين في رأسه، وواحدة في صدره، وتم تجريده من جميع مقتنياته، سيما محفظته الشخصية.

وأضاف أن كريم كان قد اختطف قبل نحو 24 ساعة، وعثر على جثته مرمية وعليها آثار الرصاص.

وفاطمة البهادلي (51 عاما) رئيسة جمعية الفردوس العراقية، كرمت نهاية العام الماضي من قبل منظمة "فرونت لاين ديفندرز" (Front Line Defenders) الإيرلندية بمناسبة اليوم العالمي للمدافعين عن حقوق الإنسان.

وكانت البهادلي واحدة من بين 5 سيدات كرمتهن المنظمة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لعام 2020 في تصنيف المدافعين عن حقوق الإنسان المعرضين للخطر.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل