أعلن المرشد الإيراني، علي خامنئي، أن "المقاومة" في العراق عازمة على مواجهة تدخل الولايات المتحدة الأميركية وحلفائها، رافضاً في الوقت نسب "المقاومة" لبلاده وعدّ ذلك "إهانة وتشويهاً لها". 

وقال خامنئي في رسالة بمناسبة الحج: "في العراق تفرض المقاومة على أميركا وداعش التراجع وتعرب عن عزمها على مواجهة تدخل أميركا وحلفائها".

وتابع أن "تشويه المقاومة في العراق وسوريا ولبنان وغيرها ونسبها لإيران أو لأي سلطة أخرى هو إهانة لها".

كما هاجم عدداً من حكومات المنطقة دون تسميتها، بالقول إن "مماشاة بعض حكومات المنطقة لأميركا وحلفائها حقيقة مريرة باتجاه استمرار الممارسات الشريرة"، مبيناً أن "الشعوب المسلمة في الأعوام الـ150 الأخيرة لم يكن لها دور في مصير بلدانها ما عدا بعض الاستثناءات وكانت تعبث بها أطماع وتدخلات وشرّ من الحكومات الغربية".

لكنه استدرك قائلاً إن "خطاب إيران الذي أثار قلق وغضب العالم الاستكباري هو الدعوة لمقاومة التدخل الأميركي ويجب على شعوبنا الوقوف والمقاومة ضد الغطرسة والتدخل والممارسات الشريرة للقوى الغربية"، مشدداً على أن "شموخ عناصر المقاومة في كل هذه المنطقة الحساسة وصحوة الشعوب وتحفيز جيل الشباب النابض بالحياة يملأ القلوب بالأمل"

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل