رحب أعضاء مجلس الأمن بالتعاون الجاري بين العراق والكويت في البحث عن المفقودين من الكويتيين ومواطني الدول الأخرى.

وعبر مجلس الأمن في بيان ، اليوم الاربعاء، عن "ترحيبهم بالتعاون الجاري بين العراق والكويت في البحث عن المفقودين من الكويتيين ومواطني الدول الاخرى، مبينا ان الحكومة العراقية سلمت الحكومة الكويتية رفات من يُعتقد أنهم مواطنون كويتيون بتاريخ 16 أيلول 2020 و8 آب 2019.

واشاد أعضاء المجلس "ببعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) لتقديمها الدعم اللوجستي في هذا الشأن، فضلا عن اللجنة الدولية للصليب الأحمر والآلية الثلاثية لدورهما في تنفيذ القرار 2017 (2013) لحل المسائل العالقة بشأن المفقودين من الكويتيين ومواطني الدول الأخرى".

كما وعبروا بحسب البيان، عن "ترحيبهم بالتزام الحكومة العراقية المستمر بإعادة جميع الممتلكات الكويتية المتبقية وشجعوا الحكومة العراقية على مواصلة بحثها عن الممتلكات الكويتية المفقودة، وعلى نحو خاص تنشيط بحثها عن المحفوظات الوطنية الكويتية المفقودة".

وجدد أعضاء مجلس الأمن الإعراب عن "عميق تعاطفهم مع أسر المفقودين وعبروا عن تعازيهم بشأن من فقدوا حياتهم، كما رحبوا بتحديد السلطات الكويتية المختصة مؤخراً هوية رفات سبعة كويتيين مفقودين، وأعربوا عن أملهم في أن ينتهي فريق الأدلة الجنائية الكويتي من عمله في إكمال تحديد هوية بقية الرفات التي نقلتها السلطات العراقية إلى الكويت في أقرب فرصة من أجل تحقيق شعور بالراحة لأسر المفقودين".

وأعرب أعضاء مجلس الأمن عن "تقديرهم للحكومة العراقية على جهودها في تنفيذ الالتزامات المتبقية بموجب قرارات مجلس الأمن ذات الصلة".

 

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل