/
/
/
/

اكدت لجنة الخدمات والاعمار النيابية إن البلاد لا تعاني أزمة مالية وإنما تعاني من الفساد وسوء الإدارة.

وقال  عضو اللجنة النائب برهان المعموري ، في بيان إن " موارد المنافذ الحدودية والعتبات المقدسة والضرائب لو استغلت بالشكل الصحيح فهي كافية لوحدها أن يعيش أبناء الشعب برفاهية ورخاء" .مشيراً إلى " عدم وجود أزمة مالية حقيقية وإنما الفساد المقنن وسوء التخطيط والإدارة هو السبب الذي أوصل البلاد إلى حافة الإنهيار الإقتصادي" .

وأضاف ، إن " نظام المحاصصة الذي سارت عليه الحكومات المتعاقبة بعد 2003 هو من أهم أسباب ضياع ثروات البلاد "، فضلا عن عدم الاستعانة بالكفاءات وعلماء الاقتصاد مبينا ان وضع الأشخاص غير المناسبين في مراكز صنع القرار المالي ، انتج التدهور الذي يمر به العراق"، .

واشار الى إن " عدم وضوح النظام المالي والقرارات المستعجلة والخطط غير المجدية أدى إلى هدر كبير في المال العام

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل