/
/
/
/

توعدت وزارة الداخلية، باتخاذ "الإجراءات الحازمة" بحق مجموعة من حماية أحد النواب "اعتدت" على شرطي مرور أثناء أداء واجبه في العاصمة بغداد.

وقال المتحدث باسم الوزارة اللواء خالد المحنا في بيان ، إن "مجموعة من حماية أحد النواب اعتدت على شرطي مرور عندما كان يؤدي واجبه في أحد شوارع بغداد".

وأضاف، أن "هذا الاعتداء جاء في وقت تسعى الحكومة وخصوصاً وزارة الداخلية إلى فرض سلطة القانون وتأكيد هيبة الدولة وسلطاتها، وكان متوقعاً من جميع الغيورين وبالخصوص المسؤولين في اي موقع كانوا، تجسيد حرصهم على سيادة القانون والتصرف بمسؤولية وتحذير معيتهم من أي سلوك ينم الاستهتار بالقانون والقيم، لكننا للأسف نشهد بين الحين والآخر تجاوزات على القائمين بأنفاذ القانون والاعتداء عليهم بما يحط من قيمة القانون ويهتك سلطة الضبط، وكلها تصرفات تنم عن ازدراء الدولة وسلطاتها وقوانينها وموظفيها".

وتابع، أن "وزارة الداخلية تؤكد أنها ستتخذ الإجراءات الحازمة بحق المعتدين ولن تتهاون في الدفاع عن حقوق منتسبيها، ولن تتراخى بعد اليوم في استرجاع هيبة الدولة والسلطات القانونية ولن تخضع لكل اشكال الضغوط، وتهيب الوزارة بأبناء الشعب مواطنين ومسؤولين التعاون معها في هذا المضمار لاستعادة دور القانون، الذي هو عنوان الدولة المتحضرة".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل