/
/
/
/

كشف النائب عن محافظة ديالى رعد الدهلكي، السبت، عن "محاولات سياسية" تهدف إلى "اقتطاع أجزاء" من قضاء بعقوبة لـ"مساواتها" مع قضاء الخالص ضمن تقسيمات الدوائر المتعددة في قانون الانتخابات.

وقال الدهلكي ، إن "الاتفاق المسبق بشأن توزيع المقاعد في محافظة ديالى تضمن ان يكون عدد الدوائر بحسب عدد كوتا النساء، ما يعني تقسيم ديالى الى اربع دوائر: الاولى: بعقوبة، وتضم 5 مقاعد، والثانية: الخالص، وتضم 3 مقاعد، والثالثة: بلدروز + المقدادية، وتضم 3 مقاعد، والرابعة: خانقين، وتضم 3 مقاعد".

وأضاف الدهلكي، أن "التقسيم راعى التعداد السكاني لكل قضاء في توزيع عدد المقاعد على اعتبار ان قضاء بعقوبة هو أكبر قضاء وحاز على 5 مقاعد"، لافتا الى ان "هذا لم يرق لشخصيات او كتل سياسية معينة تسعى الى تقطيع بعقوبة من اجل مساواتها مع الخالص لتكون 4 مقاعد لكل من الخالص وبعقوبة من خلال العمل على ضم ناحية بني سعد التابعة اداريا ل‍قضاء بعقوبة وجعلها مع قضاء الخالص".

واكد ان "هذه المحاولات لاقت استياء شعبياً من جميع اهالي ديالى ورفضهم التحايل على قانون الدوائر المتعددة لتحقيق مصالح شخصية"، مشددا على "اننا لن نسمح بهذا التقسيم وسنعمل بكل قوة للمحافظة على استحقاق القضاء الانتخابي".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل