/
/
/
/

كشف قائد عمليات البصرة اللواء الركن أكرم صدام عن هروب احد نزلاء سجن البصرة المركزي أثناء نقله للتحقيق بمحكمة الزبير غرب المحافظة.

وقال قائد العمليات في تصريح صحفي، ان "عناصر دائرة الاصلاح لم يبلغوا الشرطة الاتحادية التي ترافقهم بشكل معتاد أثناء نقل المتهم للمحكمة،" مشيرا الى انه "سيتم التأكد ان كان هناك تواطؤ من قبلهم لتهريب المتهم".

واضاف صدام بان "مسؤول الشرطة الاتحادية التي تشرف على حماية السجن ابلغه شخصياً بأن نقل السجين كان يفترض ان يكون بحماية قوات الشرطة الاتحادية الا ان عناصر سجن الاصلاح نقلته دون علم الشرطة الاتحادية".

وأكد قائد عمليات البصرة ان "الجيش يواصل البحث عن المتهم الهارب في الزبير فيما تم إيداع عناصر حماية السجن الذي هرب منه المتهم التوقيف للتحقيق".

الى ذلك افاد مصدر امني في قضاء الزبير غرب البصرة بان المتهم الذي فر اثناء نقله لمحكمة الزبير كان محكوما بالسجن المؤبد بتهمة جريمة قتل وان عملية نقله كان بسبب دعوى قضائية رفعتها عليه زوجته لغرض التفريق، غير أنه احتال على حراسه بعد أن طلب منهم السماح له بدخول المرافق الصحية وتمكن من الفرار.

وبين المصدر ان المتهم تم نقله للمحكمة بناءً على دعوى من قبل شرطة النفط فيما ما تزال القوات الامنية تطوق القضاء بغية اعتقاله دون ذكر المزيد من التفاصيل.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل