/
/
/
/

بغداد - واع

أكدت وزارة الداخلية ،اليوم الثلاثاء، عزمها على اكمال المشاريع المتلكئة لنصب منظومات الكاميرات، فيما أشارت الى أن منظومات الكاميرات والتقنيات كشفت عن العديد من الجرائم التي كانت تسجل ضد مجهول.

وقال المتحدث باسم الوزارة اللواء خالد المحنا في تصريح خاص لوكالة الأنباء العراقية (واع): إن "تقنيات الأمن أصبحت لها استخدامات واسعة وباتت الأجهزة الجنائية تستعين بها لكشف الجرائم، تارة ولمنع وقوع الجرائم تارة أخرى"، مبيناً أن "الدوائر التحقيقية استفادت كثيراً من التقنيات ومنظومات الكاميرات في كشف العديد من الجرائم الغامضة التي سجلت ضد فاعلين مجهولين".

وأضاف أن "الهيئات التحقيقية نجحت في الوصول الى الجناة من خلال تتبع الكاميرات والوصول الى مقر إقامة المجرمين وإلقاء القبض على العديد منهم، فضلاً عن القبض على العديد من العصابات الإجرامية التي ارتكبت جرائم في المرحلة السابقة".

ولفت المحنا إلى أن "وزارة الداخلية عازمة على اكمال المشاريع المتلكئة لنصب منظومات الكاميرات، وكذلك حملات التوعية والتثقيف للمواطنين، وزرع الحس الأمني لديهم عبر نصب الكاميرات في أماكن العمل والسكن"، كاشفاً في الوقت نفسه عن وجود "عدة حملات لاعتقال تجار المخدرات والاتجار بالأعضاء البشرية وبوتيرة أعلى في الأيام المقبلة".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل