/
/
/
/

تبنت جماعة مجهولة تدعى سرية "قاصم الجبارين" يوم الأربعاء مسؤوليتها عن هجومين استهدفا امدادات التحالف الدولي في بغداد وبابل.

وجاء في بيان للسرية، لم يتسن التأكد من صحته، إنها "نفذت عمليتين نوعيتين استهدفتا رتلين للدعم اللوجستي ونقل الآليات العسكرية التابعة للقوات الغازية في كل من سريع الحلة بمحافظة بابل وسريع ابي غريب في بغداد".

وقال البيان إن "العمليتين أسفرتا عن إحراق الحمولتين واعطابها"، متوعدة بالقول، "نعاهد الشرفاء والشعب العراقي أن المقاومة الإسلامية في سرية قاصم الجبارين لن يهدأ لنا بال ولن يغمض لنا جفن ما دامت قوات الاحتلال الأمريكي مغتصبة لأرضنا، ومستحلة لحرمة شعبنا".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل