/
/
/
/

حذر مكتب المفوضية العليا لحقوق الانسان في البصرة، الحكومة الاتحادية من تداعيات اتباع سياسة "مناعة القطيع" عبر السماح ببدء العام الدراسي الجديد، مشيراً إلى أنه ذلك سيؤدي إلى "كارثة إنسانية" في المحافظة.

وقال بيان للمكتب ، إنه "بعد قراءات دقيقة للواقع الصحي والتربوي في محافظة البصرة والتي لا تختلف عن أغلب المحافظات قبل وأثناء جائحة كورونا، يحذر (المكتب) بشدة، الحكومة المركزية من اي قرار يدفع مئات آلاف الأطفال إلى مناعة القطيع لبدء العام الدراسي 2020-2021 مع هذا المستوى المتردي من الوقاية والرقابة الصحية المتهالكة".

وأضاف البيان أن ذلك "سيؤدي إلى كارثة انسانية يجب أن لا يستهان بدراستها كما أن لا تقاس على مدارس التعليم الأهلي او المدارس النموذجية القليلة جدا لإظهار الواقع التربوي جميلاً".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل