/
/
/
/

أصدر مجلس النواب، الأربعاء، بياناً توضيحياً بشأن أدائه خلال فترة تفشي جائحة كورونا، وفيما أشار إلى أنه يعمل "بشكل يومي" كبقية الوزارات والمؤسسات، أشار إلى أنه ينتظر قرار خلية الأزمة الصحية لإعادة انعقاد الجلسات مجدداً.

وقالت الدائرة الإعلامية للمجلس في البيان ، "صدرت في الآونة الأخيرة تصريحات تنقل معلومات غير دقيقة ومغلوطة بشأن أداء مجلس النواب والذي يأتي خلافا للواقع وتنافي البيانات الرسمية، فإننا إذ نؤكد بالأرقام المثبتة في تقارير وبيانات دوائر المجلس رسمياً أن عدد الجلسات التي أقيمت منذ بدء الدورة التشريعية الحالية قد بلغت ٩٩ جلسة، وأن عدد القوانين المصوت عليها بلغ 38 قانونا، كما نوضح أن القوانين التي تمت قراءتها قراءة أولى قد بلغ 103 قوانين، بينما بلغت القوانين التي تمت قراءتها قراءة ثانية 58 قانونا".

وأضافت أن "توقف جلسات المجلس مؤخراً جاء بسبب توصيات وقرارات خلية الأزمة والسلامة الوطنية وأن المجلس بانتظار قرار هذه الجهة المعنية بجائحة كورونا من أجل عودة الجلسات إلى الانعقاد بشكل طبيعي ومستمر على ما كانت عليه قبل انتشار الجائحة".

وتابعت الدائرة الإعلامية أن "عمل اللجان النيابية ورئاسة المجلس متواصل ولم يتوقف وتمت استضافة العديد من المسؤولين والوزراء وإصدار العديد من التوجيهات والكتب الرسمية بخصوص قضايا البلد والأزمات المختلفة من جائحة كورونا والأزمة المالية التي عقد من أجلها جلسة خاصة لتشريع قانون الاقتراض الداخلي والخارجي ورفض قرار قطع رواتب المتقاعدين والموظفين وكذلك القضايا المتعلقة بالمشاكل التي يعاني منها المواطنين وكان آخرها تشكيل لجنة تحقيقية عليا بشأن عقود وزارة الكهرباء واستضافة العديد من الوزراء والمسؤولين في مختلف الوزارات من أجل معالجة الأزمات التي يمر بها البلد".

وأكدت أن "مجلس النواب والدوائر التابعة له تعمل بشكل يومي كبقية الوزارات والمؤسسات الحكومية ووفق ما تقرره الجهات الصحية، ونتمنى من الجميع توخي الدقة والموضوعية في نقل المعلومات واعتمادها من مصادرها الرسمية".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل