/
/
/
/

اصدرت شركة المنتجات النفطية، الاحد، بيانا بشأن اعتقال موظفيها في ديالى، فيما دعت الى اطلاق سراحهم فورا.

وقالت الشركة في بيان "في الوقت الذي تحرص فيه أدارة شركة توزيع المنتجات النفطية الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين بالتعاون مع الجهات المعنية ومنها أدارة المحافظات ، فإنها تشدد على أتباع ادق المعايير الفنية وعمليات الفحص والتقييس والسيطرة على حركة المنتجات النفطية ومطابقتها للمواصفات العراقية"، مشيرة الى انها "تقوم بعمليات التفتيش والمراقبة لمحطات تعبئة الوقود سواء الحكومية أو الاهلية أو حركة الحوضيات الناقلة من خلال اللجان الرقابية وهيأة التفتيش المركزية ل‍شركة توزيع المنتجات النفطية التي تقوم بزيارات يومية لرصد المخالفات أن وجدت في أطار جهود الشركة لتقويم الاداء ولمكافحة الفساد".

 وتابعت انه "بخصوص ملابسات اعتقال مدير فرع شركة توزيع المنتجات النفطية في محافظة ديالى وادارة و كتيبة محطة بعقوبة الحكومية بتوجيه من محافظ ديالى، فأننا نرفض هذا الاجراء الاستفزازي والاسلوب والطريقة التي تسيء للمواطن وللموظف الحكومي وللشركة وللوزارة وللمحافظة والتشهير بهم أمام وسائل الاعلام من دون تقدير للعواقب الانسانية والاجتماعية لهذه التصرفات"، متسائلة "عن أسباب أعتقال مدير فرع المنتجات النفطية، فان كانت هناك مخالفة مفترضة قام بها موظف ما في محطة حكومية، ومن المتعارف عليه فأن اصدار أوامر الاعتقال هي من مسؤولية الاجهزة القضائية المؤقرة".

وطالبت الشركة "بإطلاق سراح موظفيها فوراً"، لافتة الى انه "كان يفترض بالمحافظ مفاتحة الشركة المعنية لتشكيل لجنة تحقيقة مشتركة حول القضية، التي تشير المعلومات الاولية الى وجود شوائب في قعر الخزان ضمن المقاييس الطبيعية المعتمدة في السيطرة النوعية للمنتج"، لافتة الى ان "اللجنة التحقيقية التي وجه بتشكيلها مدير عام شركة توزيع المنتجات النفطية ستقوم بتقديم تقرير حول ملابسات الموضوع خلال 48 ساعة".

واكدت الشركة انها "احدى تشكيلات وزارة النفط التي تمتلك صلاحيات اتحادية"، مناشدة "الصحافة ووسائل الاعلام الوطنية بتوخي الدقة في نقل وتداول المعلومات والاخبار، وأستيقاؤها من مصادرها الرسمية خدمة للصالح العام".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل