/
/
/
/

حذر سكرتير المجلس الوطني لحركة التغيير، من استمرار مخاطر التهريب الجاري في المنافذ والمعابر الحدودية، واصفا إياه بجرس انذار بوقوع بكارثة داعيا الى عدم السكوت عنه.

وقال عدنان عثمان سكرتير المجلس الوطني لحركة التغيير في منشور له على صفحته الخاصة بمواقع التواصل الإجتماعي/فيسبوك/، إن ما يحصل في المنافذ والمعابر الحدودية من عمليات تهريب منظمة سابقة خطيرة تحصل من خلال تقسيم ايراداتها بين المسؤولين وأصحاب السلطة في الإقليم، في إشارة منه لدعم بيان رئيس كتلة التغيير في برلمان الإقليم فيما يتعلق بعمليات التهريب في المنافذ.

وأوضح أنه يُمكن القول ان استمرار هذه الظاهرة وعدم معالجتها يشير الى غياب الإرادة ودعمها دون ملل أو كلل. مشددا على ضرورة عدم السكوت أمام هذه الظاهرة، .

ودعا القيادي في التغيير أصحاب السلطة في الإقليم إلى ايقاف ومنع عمليات التهريب الجارية في المنافذ والمعابر الحدودية

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل