/
/
/
/

انتقدت مفوضية حقوق الانسان في العراق تصرفات القوات الامنية ، وفي مقدمتها قوات حفظ القانون ، بالتمادي في انتهاك حقوق المواطن العراقي ، وامعانها في استخدام العنف اللفظي والتعذيب الجسدي المهين الذي يحط من كرامة المتظاهرين السلميين المطالبين بالحقوق .

واكدت المفوضية ان فرقها الرصدية رصدت الكثير من التصرفات المسيئة في العديد من ساحات التظاهر ، وتم ابلاغ الحكومة واجهزتها التنفيذية وقواتها الامنية بضرورة الزام منتسبيها بعدم التمادي في انتهاك حقوق المتظاهرين ، واحترام كرامتهم والالتزام بالمعايير الدولية لفض التظاهرات ، واعتماد آليات الاشتباك الآمن الذي يضمن حياة المتظاهرين والقوات الامنية على حد سواء ، لكن تجاهل قيادة التشكيلات الامنية لتوصياتنا شجعت منتسبيها على الاساءة للمواطن وانتهاك حقوقه والحط من كرامته وهي بحد ذاتها جريمة يعاقب عليها القانون " .

وطالبت المفوضية ، في بيان صحفي ، القائد العام للقوات المسلحة ووزير الداخلية بعدم التسويف والمماطلة وتحمل المسؤولية بالكشف عن منتسبيها المنتهكين لحق التظاهر وكرامة المواطن وتقديمهم للقضاء لانتهاكهم حقوق الانسان الدستورية ، وانتزاع الاعترافات بالاكراه خلافا للاتفاقية الدولية لمناهضة التعذيب المصادق عليها من قبل العراق

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل