/
/
/
/

أعلنت شركة نفط البصرة، اليوم الثلاثاء، إحالة عقود بقيمة تبلغ 5.8 مليار دولار إلى شركات عراقية.

وقال وكيل المدير العام للشركة، باسم عبد الكريم، في بيان، إنه "مرت علينا قبل أيام الذكرى السنوية العاشرة لتشكيل هيأة تشغيل الرميلة"، لافتا إلى أنه "منذ تولي الهيأة إدارة وتطوير أكبر حقول النفط المنتجة في العراق، وبشكل آمن في عام 2010، ارتفع معدل إنتاج حقل الرميلة بنسبة 40%، وتجاوز مقدار الإنتاج التراكمي منذ ذلك الحين 4.9 مليار برميل من النفط، وهو نجاح يعود الفضل فيه بالدرجة الأولى للتعاون التام بين شركة نفط البصرة وشركتي بي بي وبتروتشاينا وقواهم العاملة في الرميلة والبالغ عددها 7000 فرد، 94% منهم عراقيون".

وأضاف: "لقد أثبتت شراكة هيأة تشغيل الرميلة بأنها قصة نجاح، فهي تحترم التزامها بتطوير الحقل وبناء قدرات القوى العاملة وزيادة مستوى الإنتاج، وأتقدم بالشكر لكل من ساهم بذلك، وبالأخص موظفي شركة نفط البصرة لما بذلوه من جهود من خلال اندماج العمل بينهم وبين الخبراء العاملين من المشغل الرئيس."

وتابع، أن "إدارة هيأة تشغيل الرميلة تتألف من شراكة بين شركة نفط البصرة وشركة بي بي وشركة بتروتشاينا الصينية بالإضافة إلى شركة تسويق النفط العراقية (سومو)، و لقد عمل هؤلاء الأطراف دون كلل لتحديث الحقل، حيث تم حفر 380 بئراً جديداً وإدخال تقنيات جديدة وإقامة "حقل رقمي"، بالاضافة إلى تقديم أكثر من 3 ملايين ساعة تدريبية وإحالة عقود بقيمة إجمالية تبلغ 5.8 مليار دولار أمريكي لشركات عراقية".

من جانبه، علق نائب مدير الهيأة حسين عبد الكاظم حسين قائلاً: "لقد تطورت الرميلة بفضل ثقافة الاحترام المتبادل التي أبداها أفراد وفرق أطراف الشراكة تجاه بعضهم البعض، وما نجاحها إلا شهادة حية على عِظَم ما يمكن أن يتحقق حينما يتوحّد الجميع من أجل تحقيق هدف مشترك."

وزاد أن "الرميلة تواصل العمل رغم التحديات التي شكلتها جائحة فيروس كورونا المستجد، حيث تنتج حوالي 1.480 مليون برميل باليوم (معدل إنتاج الفصل الأول لعام 2020) مما يُساهم في توفير الموارد المالية التي يحتاجها العراق وشعبه".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل