/
/
/
/

اعتبرت وزارة الصحة والبيئة، ان التظاهر هو حق لكل عراقي، مبينة ان اختيار الوقت والمكان وطريقة التظاهر لم تكن مناسبة.

وذكرت الوزارة في بيان ، انه "في الوقت الذي يقاتل فيه ابطال الجيش الأبيض من اجل سلامة المواطن العراقي وتسعى الوزارة بجدية لمحاربة هذه الجائحة التي عصفت بالعالم".

واضافت انه "على الرغم من كل الظروف الا انها ملتزمة بتقديم خدماتها المستمرة للمواطنين وتواصل مطالباتها لدعم ملاكاتها لنيل حقوقهم وتسعى بالمطالبة المستمرة بتخصيص الدرجات الوظيفية للخريجين الجدد من الملاكات الطبية والتمريضية والصحية والتقنية وكذلك خريجي كليات العلوم وتتابع باستمرار مع وزارة المالية حسم هذا الموضوع".

واكدت الوزارة انه "نتيجةً لما يمر به بلدنا الحبيب من أزمةٍ اقتصادية في ظل ازمة جائحة كورونا وتأخر إقرار الموازنة تاخر تخصيص الدرجات لوزارتنا رغم حاجتنا الماسة لها".

وبينت انه" للأسف الشديد -ورغم ان هذا التأخر غير متعلق بوزارتنا- وبسابقة خطيرة توجهت مجموعة من الخريجين لتتجاوز على حرم وزارة الصحة والتجمع داخل مبنى الوزارة التي ستكون هي الخيمة التي تحتضنهم في المستقبل القريب".

وشددت على ان "هذا الموقف المرفوض جملة وتفصيلاً يجب ان يرفض من أبنائنا الخريجين وان تُثمن جهود الوزارة الجادة بالمطالبة بحقوقهم وتعيينهم حسب القانون".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل