/
/
/
/

أفادت اللجنة المالية في البرلمان العراقي، الأربعاء، بأن تأخير صرف رواتب موظفي الدولة لشهر حزيران يونيو الماضي كشف تقاضي أكثر من 40 ألفاً لأكثر من راتب في 6 وزارات فقط.

ويأتي اكتشاف هؤلاء ضمن مساعي حكومة مصطفى الكاظمي لإنهاء ظاهرة تقاضي الفرد الواحد لأكثر من راتبين من الدولة.

وكانت أولى الخطوات في هذا الاتجاه، إلغاء تقاضي أكثر من راتب بالنسبة لمحتجزي مخيم رفحاء.

وقال مقرر اللجنة المالية البرلمانية، أحمد الصفار، لوكالة شفق نيوز، ان "تأخير صرف رواتب موظفي الدولة العراقية، يعود إلى مساعي الحكومة لكشف من يتقاضى أكثر من راتب، وهذا أمر مهم جداً وهو خطوة اصلاحية".

وأضاف بالقول، "حسب المعلومات المستقاة من أرقام ست وزارات، تم كشف أكثر من 40 ألف موظف يتقاضون اكثر من راتب واحد".

وبين الصفار ان "أي موظف يتم كشف استلامه اكثر من راتبين يتم ايقاف صرف كافة رواتبه لحين التأكد من سبب تقاضيه أكثر من راتب، وكيف يمكن ارجاع تلك الرواتب".

وأشار إلى أنه "يتم فتح تحقيق مع كل من يتقاضى أكثر من راتب، وكذلك تتم محاسبة اي شخص أو جهة متورطة بهذا الامر مهما كانت".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل