/
/
/
/

اكد الخبير السابق في الصليب الأحمر الدولي فلاح الساعدي،  إن استمرار الحظر الجزئي سيقتل العراقيين، داعيا الحكومة إلى فرض حظر شامل لوقف انتشار العدوى المتزايدة بكورونا.

وقال الساعدي في تصريح صحافي إن "الحظر الجزئي هو في الحقيقة اسلوب مناعة القطيع، ومعناه ان المجتمع في حالة الوباء يمارس حياته بشكل طبيعي بحيث يصاب معظمه بالفايروس، وبالتالي تتعرف أجهزتهم المناعية على الفايروس ومن ثم تحاربه عن طريق انتاج اجسام مناعية مضادة اذا ما حاول مجددا، ثم يتوقف الجهاز المناعي عن انتاج الاجسام المضادة".

وأضاف أن "الجهاز المناعي نتيجة الاصابة ب‍كورونا لا يتوقف عن انتاج الاجسام المضادة ويبقى مستمرا بانتاجها، اذ من المحتمل أن الفيروس أحدث خللاً بالجهاز المناعي للمصاب بحيث جعله (جهازا مجنونا) غير مسيطر عليه ويولّد باستمرار وبدون توقف اجساما مناعية مضادة (cytokines) وهذه الاجسام المناعية المضادة حالما تنتهي من معركتها مع الفيروس فانها تعود لتهاجم الرئتين وتقتل المصاب، وهذا ما يسمى علميا بـ(العاصفة المناعية القاتلة".

وأشار الساعدي إلى أن "الدليل على ذلك هو أن معظم الوفيات المسجلة في العراق حسب شهادات الاطباء هي للفئة الشبابية او الرياضيين ذوي المناعة الجيدة، لذلك تم مؤخراً اعتماد ادوية مثبطة للمناعة لعلاج الحالات الحرجة ل‍كورونا في البروتوكول العلاجي ل‍منظمة الصحة العالمية".

وأوصى الخبير "بضرورة الغاء الحظر الحزئي وفرض حظر شامل وباجراءات حازمة وصارمة من قبل الدولة، ويكون الحظر لمدة لا تقل عن 21 يوما، على أن توفر الدولة سلة غذائية لهذه المدة وللفئات المحتاجة، وكذلك نشر سيارات الاسعاف في الاحياء السكنية الشعبية مع مفرزة امنية لمنع أي تجمع يزيد عن ثلاثة أشخاص، وفتح مكاتب أغاثة في كل حي سكني لتقديم الدعم اللوجستي، والغاء جميع الاستثناءات، ماعدا الكوادر الصحية والخدمية".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل