/
/
/
/

اكدت مفوضية حقوق الانسان، الاثنين، على ضرورة حماية الكادر الطبي، فيما اشارت الى ان تاخر اعلان نتائج فحوصات كورونا سيؤدي لكارثة.

وقال عضو المفوضية علي البياتي في بيان ، ان "الجميع يتحدث عن جدار الصد الأول و الجيش الأبيض متناسين انه عبارة عن إنسان"، مشددا على "ضرورة إيجاد سياسة واضحة لحماية الكادر الطبي والصحي في العراق".

واكد على اهمية "توفير جميع مستلزمات الحماية اللازمة وبلا تهاون و إجراء فحص دوري لهم لحمايتهم وحماية عوائلهم وحماية المرضى أيضا".

فيما قال عضو المفوضية فاضل الغراوي في بيان منفصل تلقت السومرية نيوز، نسخة منه ان "تأخر اعلان نتائج الفحوصات الشاملة الخاصة بفايروس كورونا من قبل مختبرات وزراة الصحة سيؤدي الى كارثة انسانية".

وتابع الغراوي ان "اعلان النتائج يستغرق ثلاث الى سبعة ايام بسبب قلة الاجهزة والمختبرات والكارتات الخاصة بالفحص، مما يؤدي ذلك الى مخاطر حقيقية في انتشار الفايروس في حال ظهور نتائج الفحوصات (ايجابية) لبعض المواطنين المستمرين بممارسة حياتهم الاجتماعية بكل حرية"، موضحا ان "ذلك قد يؤدي الى ملامسة العديد من المواطنين وانتشار الفايروس".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل