/
/
/
/

بحث وزير التخطيط خالد بتال مع السفير الإيراني في العراق إيرج مسجدي، الاثنين، عدداً من الملفات من بينها زيادة حجم التبادل التجاري وتنظيم حركة زائري العتبات في البلدين، فيما أبدى مسجدي استعداد بلاده لدعم الحكومة العراقية في مجالات عدة.

وقال المكتب الإعلامي لوزير التخطيط في بيان ، إن "وزير التخطيط خالد بتال النجم استقبل، اليوم الاثنين، في مكتبه بديوان الوزارة، ايرج مسجدي، سفير الجمهورية الإيرانية الإسلامية، لدى العراق".

وأضاف البيان، أن "الطرفين بحثا عدداً من القضايا والملفات من بينها التعاون بين العراق وإيران في مجال مكافحة جائحة كورونا، من خلال دعم الإمكانات من قبل كلا البلدين لبعضهما، وزيادة حجم التبادل التجاري، وتحقيق التوازن بين الإيرادات والصادرات، وكذلك التعاون في مجال الطاقة، وتسهيل الإجراءات الخاصة بفحص السلع والبضائع المتبادلة، لضمان عدم تأخيرها في المنافذ الحدودية، لاسيما المواد الغذائية".

كما بحث الجانبان، بحسب البيان، "زيادة حجم التعاون بين البلدين، في المجالات العلمية والبحثية،وتوفير افضل الظروف للطلبة العراقيين الدارسين في الجامعات الإيرانية، بالإضافة، إلى تنظيم حركة الزوار العراقيين والإيرانيين للعتبات المقدسة في البلدين، وتشجيع الاستثمارات المتبادلة، وتوفير الظروف المناسبة لعمل الشركات الإيرانية في العراق، والعمل على تفعيل الاتفاقيات ومذكرات التفاهم المبرمة بين العراق وإيران".

وتابع البيان، أن وزير التخطيط "ثمّن الدعم الإيراني للعراق في مختلف المجالات، وأكد حرص الحكومة العراقية، على زيادة مستوى التعاون المشترك، بين البلدين"، مشيراً إلى أن السفير الإيراني أعرب عن "استعداد بلاده لتقديم الدعم الحكومة العراقية، في المجالات الاقتصادية والطبية والعلمية والاستثمارية".

حكومة إقليم كوردستان: مستعدون للتعاون مع بغداد لحل الملفات العالقة وفق الدستور

أكد المتحدث باسم حكومة إقليم كوردستان جوتيار عادل  الأحد، أن حكومة الإقليم  مستعدة للتعاون مع بغداد لحل الملفات العالقة وفق الدستور.

وقال عادل في مؤتمر صحفي إنه "منذ البداية قصدنا بغداد في بداية تشكيلة الكابينة الوزارية، وهناك تفاهمات جيدة ونوايا سليمة فيما يتعلق بالتوصل إلى اتفاق"، مضيفاً أنه " كان هناك أطار تفاهم مشترك بين الطرفين في ظل حكومة عادل عبد المهدي".

وأوضح أنه "الآن في حكومة مصطفى الكاظمي نتطلع أن تكون هناك تفاهمات جيدة من قبله"، مشيراً إلى أن "حكومة إقليم كوردستان على استعداد أن تتفق مع الحكومة المركزية في مايتعلق بالملفات العالقة وبضمنها الموازنة، ولكن في إطار الدستور والحقوق الدستورية لحكومة إقليم كوردستان ومواطنيه".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل