/
/
/
/

سبوتنيك

تسببت صورة تمثال الأسد في محافظة النجف حالة من السخرية بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي في العراق.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة التمثال مرفقة معها وثيقة رسمية تظهر سعر تكلفة نصب "أسد الله الغالب"، في إحدى مناطق محافظة النجف.

وأفادت الوثيقة المسربة، بأن قيمة التمثال بلغت 79 مليون دينار (نحو 65 ألف دولار)، الأمر الذي أثار الاستغراب والاستياء، وسط مطالبات بفتح تحقيق عاجل، والكشف عن التفاصيل الكاملة لمشروع إنشاء هذا النصب.

فيما اكد مدير بلدية النجف الاشرف ليث جبار خلف العبادي في بيان  انه "في الوقت الذي تشهده كوادرنا البلدية من استنفار عالي لتقديم الخدمات لابناء مدينتنا المقدسة ظهرت بعض الصفحات الصفراء المفلسة التي تحاول أوهام المواطنين من خلال بث الدعايات المغرضة ضد أدارة البلدية والعاملين فيها".

واضاف "نود ان نوضح كأدارة لبلدية النجف الاشرف بأن همنا الاول والوحيد هو تقديم الخدمات لابناء مدينتنا المقدسة والعمل على تزيين وتجميل الشوارع من خلال تسخير كل الجهود البشرية والمادية المتاحة لتطبيق ذلك ولمس المواطن النجفي اللمسات البسيطة على ارض الواقع والذي اغاض الكثير من اعداء النجاح الذين لايريدون الخير للمدينة ولا لابناءها فبدأت لغة التسقيط واضحة لارباك العمل واوهام الشارع بأمور لاتمد للواقع بصله".

وتابع "اننا اذ نكرر استمرارنا بالعمل على ما رسمناه في خطتنا نرحب بكل الملاحظات والاقتراحات التي من شأنها تطوير العمل البلدي بما ينعكس ايجاباً على ارض الواقع مؤكدين فتح ابواب المديرية لكل الجهات من اعلاميين وصحفيين وناشطين مدنيين ونقابات ممن يرغبون بالاطلاع على اعمالنا ونشاطاتنا بكل شفافية اما من يحاول الصيد بالماء العكر واوهام الرأي العام فسيكون بيننا وبينهم القضاء والقانون مع احترامنا للجميع والنقد البناء".

واكد "نتمنى من الجميع التعاون معنا وعند نقل اي خبر يخص البلديه يكون بعد التأكد من هذه المؤسسة قبل التسقيط والتنكيل والابتزاز".

وتساءل مستخدمو مواقع التواصل عن سبب التكلفة العالية في بناء هذا التمثال، وما إذا كانت هناك شبهات فساد تحوم حول المشروع والمبالغة في الإنفاق.

 

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل