/
/
/
/

بغداد/نينا/عزت لجنة الأزمة النيابية، الأحد، أسباب ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في العراق خلال الايام القليلة الماضية الى "توسيع الرصد الوبائي"، مطمئنة في ذات الوقت المواطنين بامكانية السيطرة على الوباء..

وقال عضو اللجنة حسن خلاطي تصريح صحفي تابعته /نينا / ، إن "التصاعد الكبير في اعداد حالات الإصابة بفيروس كورونا جاء نتيجة توسيع الجهود للرصد الوبائي وزيادة عدد الفحوصات في المسح الميداني، حيث تضاعفت اعدادها باليوم الواحد مقارنة بالأيام السابقة"، مشيرا إلى أن "عدد الذين كان يتم فحصهم بالمئات، أما الآن وصل إلى ستة ألاف".

وأضاف أن "العراق مسيطر على الإصابات بفيروس كورونا ويحتاج إلى إلية جديدة للتعامل مع الحالات المصابة وتعريفات وبرتوكولات جديدة في توسيع الرصد والمسح الوبائي".

وتابع "نحن نحتاج إلى توسيع حالات الرصد الوبائي أكثر وإقامة حجر وحظر التجوال للمناطق التي تسجل إعدادا كبيرة من الإصابات"، مشددا على "استخدام طريقة الحجر المنزلي للحالات المشخصة والتي لا توجد عليها أي إعراض الإصابة بفيروس كورونا".

 

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل