/
/
/
/

حذر مساعد رئيس البرلمان الإيراني للشؤون الدولية حسين أمير عبد اللهيان واشنطن، من ارتكاب أي خطأ عسكري جديد، مضيفا أن إعادة انتشار القوات الأمريكية في العراق ربما يكون حربا نفسية .

وكتب عبد اللهيان على "تويتر" أن "إعادة التمركز والتحركات العسكرية الأمريكية في العراق والمنطقة قد تكون نوعا من الحرب النفسية".

وأضاف، أن "البيت الأبيض شاهد عن کثب قوة المرجعية والشعب العراقي"، وقال: "إن ارتكب الأمريكيون أي خطأ عسكري جديد، فإنه سيؤدي بلا شك إلى انسحاب أمريكي أسرع من المنطقة ونهاية الصهيونية".

وكانت الولايات المتحدة، اغتالت في 3 يناير 2020، بضربة جوية قرب مطار بغداد الجنرال قاسم سليماني، قائد "فيلق القدس".

ومنذ أسابيع، تنفذ قوات التحالف عملية إخلاء لعدد من قواعدها في العراق، ويقول مسؤولون أمريكيون إنها تأتي على خلفية انتشار وباء "كورونا".

وتتواجد الولايات المتحدة في نحو 14 قاعدة جوية ومعسكرا بمناطق مختلفة من شمال وغرب بغداد، وفي إقليم كردستان شمال العراق، ومن أهم قواعدها: التاجي، بلد، النصر، عين الأسد، القيارة، القصور الرئاسية، وقاعدة حرير في أربيل.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل