/
/
/
/

اكد نائب عن تحالف الفتح، الثلاثاء، اتساع قاعدة الرفض للمكلف عدنان الزرفي، مشيرا الى أن "المكلف" يلاقي حاليا رفضا من ممثلي المكونين السني والكردي من التفاوض معه على تشكيل الحكومة لحين حصول اجماع من ممثلي المكون الشيعي على ترشيحه، واصفا تمرير حكومة الزرفي داخل قبة البرلمان بانه "من قصص الف ليلة وليلة".

وقال عدي الشعلان في حديث لـ السومرية نيوز، ان "جميع المؤشرات تظهر تكرار مشهد فشل عقد جلسة التصويت على حكومة المكلف عدنان الزرفي، وكما حصل مع سابقه خاصة بعد اتساع رقعة الرفض له لتصل اغلى ممثلي المكونين السني والكردي"، مبينا ان "هناك اجماعا لدى جميع القوى السياسية على اهمية حصول اي مرشح لمنصب رئاسة الوزراء على دعم القوى الشيعية له قبل المضي بالتفاوض معه على اعتبار ان المنصب هو استحقاق للمكون".

واشار الشعلان، الى ان "الخرق الدستوري الذي حصل بتكليف الزرفي ، وضرب مطالب الجماهير ودعوات المرجعية لن تمر مرور الكرام وسيكون لنا موقف قوي وحازم في محاسبة كل من كان خلف تلك الخروقات"، لافتا الى ان "الوضع الصحي والضرورات الانية تجعلنا نتريث باي خطوات تصعيدية لحين تجاوز الازمة وبعدها سيكون لنا الموقف الواضح في محاسبة من تجرا على خرق الدستور والتجاوز على المطالب الشعبية".

ودعا الشعلان، رئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي" لتقديم اعتذاره عن تشكيل الحكومة لحفظ الماء الوجه قبل ان يطون الفشل تأريخيا داخل قبة البرلمان له ولكابينته المزعومة، لان تمريرها سيكون من قصص الف ليلة وليلة".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل