/
/
/
/

اكد عضو لجنة الامن والدفاع النيابية النائب مهدي الامرلي، السبت، ان ما يلوح به المكلف من عقوبات ستطال العراق لا وجود لها اطلاقا، مشيرا الى ان ما يعمل عليه الزرفي للحفاظ على تكليفه المرفوض هو استخفاف واستهانة بالتضحيات.

وقال الامرلي في بيان له ان "العراق اليوم هو سيد نفسه وبات رقما صعبا ولاعبا مؤثرا في المعادلة الدولية والاقليمية، وهذا الامر لم يتحقق الا بعد ان قاد الحرب بالنيابة عن العالم وجاد بدماء ابناءه ليعلن النصر ضد اعتى تنظيم ارهابي".

واضاف "فما عليه العراق اليوم من انجازات لا يمكن ان تختزل بشخص ولا يمكن ان يرتبط مستقبل البلاد بمن بات يشير علنا الى عزل البلاد وهو امر لا يبتعد كونها مناورة فارغة المحتوى وتنضوي ضمن اللعب السياسي بحيثيات ومعطيات مكشوفة"، مشيرا الى ان "ما يلوح به المكلف من عقوبات ستطال العراق لا وجود لها اطلاقا وبعيدة كليا عن الواقع".

وتابع ان "ما يعمل عليه الزرفي للحفاظ على تكليفه المرفوض هو استخفاف واستهانة بالتضحيات والدماء التي سالت من اجل سيادة ومستقبل هذه البلاد".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل