/
/
/
/

بغداد – واع

حذر الاتحاد الوطني الكردستاني، من تكرار سيناريو محمد علاوي مع رئيس الوزراء المكلف الحالي عدنان الزرفي.

وقال النائب عن الاتحاد الوطني حسن آلي أحمد في تصريح لوكالة الأنباء العراقية (واع): إن"الكتل الكردستانية ليس لديها أي إشكالية مع المكلف بتشكيل الحكومة ،شرط أن تكون نزيهة وتحفظ حقوق الشعب الكردي الدستورية"، لافتاً إلى أن"أي شخصية مكلفة برئاسة الوزراء ،سواء كان الزرفي او غيره عليه أن يراعي حقوق جميع المكونات ،وإلا فإن سيناريو محمد علاوي قد يعاد مع رئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي.

وأشار إلى أن"الزرفي يحظى بتأييد أغلب الكتل السياسية ،باستثناء بعض القوى الشيعية ،التي تعتقد بأنه مخالف للمواصفات المطروحة ،لاسيما موضوع ازدواج الجنسية"، مبيناً أن"مطالب الكرد ثابتة، حيث عقدت رئاسة إقليم كردستان اجتماعاً مع الأحزاب الكردية في أربيل خلال فترة تكليف محمد علاوي ،وتم التأكيد على أن توفر الحكومة المقبلة الأمن لجميع العراقيين ،وأن تنظر بعين الانصاف لجميع المكونات ،ويكون ولاؤها للعراق ،ولا تسمح للجهات الإقليمية التدخل في شؤونها ،وعدم جعل العراق ساحة لتصفية الحسابات والصراعات.

وأضاف أحمد أن"المطالب تتضمن التركيز على الحقوق الكردية التي حددها الدستور".

وكان الحزب الديمقراطي الكردستاني قد كشف في وقت سابق عن رؤية الكتل الكردستانية في تشكيل الحكومة المقبلة.

وأكد أن"رؤية الكتل الكردستانية في تشكيل الحكومة المقبلة تكمن في إصلاح مؤسسات الدولة الإدارية والمالية ،ومعالجة المشاكل السياسية والأمنية والاقتصادية"، لافتاً إلى أن"الرؤية تتضمن أيضا عدم التجاوزات على الدستور، وكذلك الالتزام بمبدأ الشراكة والتوافق والتوازن ،فضلاً عن التحضير لإجراء انتخابات مبكرة".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل