/
/
/
/

كشف عضو مجلس النواب عن كتلة المستقبل سركوت شمس الدين بان اقليم كردستان مهدد بخسارة مليار دولار اودعت في احد المصارف اللبنانية المهدد بالافلاس".

وقال شمس الدين في بيان اليوم "انه أرسل كتابا الى وزارة الخارجية بمعية النائب غالب محمد علي، لحثها على بذل المزيد من الجهود الدبلوماسية واستثمار علاقاتها لاسترجاع اموال بيع نفط اقليم كردستان المودعة في أحد المصارف اللبنانية".

وأشار الى ان "تلك الاموال محفوظة باسم حكومة الاقليم او وزارة الموارد الطبيعية التابعة لها،" مؤكداً ان "الازمة الاقتصادية التي يعاني منها العالم لم تسمح بنقل هذه الاموال الى العراق".

واوضح شمس الدين "بان آخر المعلومات التي حصلنا عليها بأن هذا المصرف مهدد بالافلاس، ولا يمكنه استعادة الاموال المودعة لديه بضمنها تلك الخاصة في حكومة الاقليم".

وبين ان "من الضروري التحري عن مصادر هذه الاموال والعمل على استعادتها الى العراق واستثمارها في دفع رواتب ومستحقات موظفي الاقليم، على اعتبار ان النفط ملكَ لجميع افراد الشعب العراقي ولا تمتلك حكومة الاقليم الحق في التصرف به متى تشاء من دون الحصول على الضمانات القانونية من الحكومة الفدرالية

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل