/
/
/
/

وجه بابا الفاتيكان فرانسيس، الاربعاء، رسالة إلى العراقيين، اعرب فيها عن ألمه بشأن الوضع الذي يعيشه الشعب العراقي.

وقال البابا في كلمة خلال وقت التحيات عند نهاية لقاء الأربعاء المفتوح مع الناس  ومنهم عراقيين ، في ساحة القديس بطرس بالفاتيكان، اليوم (26 شباط 2020)، “إني قريب كثيراً منكم لأنكم تعيشون في ساحة معركة، أنتم تعانون من الحرب”.

وتابع، ” نعرب عن ألمنا إزاء الوضع الصعب الذي يعيشه الشعب العراقي”، منوها بأنه “لن يستطيع الذهاب لزيارة البلاد هذا العام أيضاً”.

وخلص القول، “أصلي من أجل السلام في بلادكم التي كان من المقرر أن أزورها هذا العام”.

وكان رئيس الجمهورية العراقية برهم صالح، قد وجه في حزيران الماضي دعوة رسمية للبابا فرنسيس لزيارة العراق.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل