/
/
/
/

بغداد / نينا / كشف ممثلـو المكون المسيحـي عن حقيقة الخلافات حول مرشحـي الحقائب الوزراية في التشكيلة التي يعتزم رئيس الوزراء المكلف محمد علاوي تقديمها غدا الخميس امام البرلمان لمنحها الثقـة .

وذكـر رئيس كتلة الرافدين النائب يونادم كنا ، في تصريح للوكالة الوطنية العراقية للانباء / نينا / ان " رئيس الوزراء المكلف لم يلتزم بالاتفاق الاولي الذي تم سابقا بان تكون حكومته محايدة تضم وزراء مستقلين "، مشيرا الى ان " علاوي اختار مرشحيه الجدد وفق عاملي الكفاءة والنزاهة ، ونحن ، الكتل السياسية ، ابلغناه بضرورة كونهم حياديين مستقلين ايضا ".

واضاف ان " اغلب الترشيحات المطروحة حاليا للحقائب الوزارية لا تنطبق عليها الشروط والمواصفات ، فبعضهم غير مستقلين تماما بل متحزبين ، واخرون يحلمون جنسيات مزدوجة ، وغيرهم شخصيات فاشلة خاضت الانتخابات سابقا ضمن قوائم حزبية "، مبينا ان " الاجتماعات الحالية مع علاوي تحاول معالجة هذا الخلل بترشيح شخصيات مستقلـة ، واذا لم ينجح الامر لن نصوت على منح الثقة لهذه التشكيلة المؤقتة ".

واوضح ان " علاوي يسعـى لان يقدم كابينة وزارية كاملة ، لكن الانقسام واستمرار الحوارات مع الكتل الكردية والسنية يجعل الامر رهنا بالاتفاق النهائي من عدمـه ".

وكانت رئاسة مجلس النواب قررت تحديد يوم غد الخميس ، موعدا لعقد الجلسة الاستثنائية لمنح الثقة لحكومة رئيس الوزراء المكلف محمد علاوي

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل