/
/
/
/

إن آر تي

أفادت مصادر مطلعة على مفاوضات تشكيل الحكومة الجديدة، الثلاثاء، ان الغموض لا يزال يلف مفاوضات الساعات الأخيرة بين علاوي وكل من  الكرد والسنة، فيما حددت مصادر كردية 3 شروط لدعم حكومة علاوي المقبلة.

وفي تطورات تشكيل الحكومة، أفاد النائب عن تحالف القوى العراقية محمد الكربولي، في تصريح صحفي، اليوم، 25 شباط 2020، أن "الخلافات لا تزال مستمرة سواء بين الأطراف السنية أو بين (تحالف القوى العراقية) ورئيس الوزراء المكلف"، مبينا أن "تحالف القوى الذي يضم أكثر من 40 نائبا لا يزال متماسكا، ومجموع من خرج منه ليلتحق بركب المؤيدين لعلاوي والباحثين عن المناصب دون شروط هم 4 فقط".

 وأضاف الكربولي قائلا "هدفنا هو ليس الحصول على وزارات من علاوي حتى يمكن أن نرضخ للضغوط، بل نحن أعلنا بكل وضوح أن هناك استحقاقات لأبناء مناطقنا لم نتلق إجابة عنها، كما إننا لم نتلق إجابة على القضية الأهم والتي تهم كل العراقيين وهي تحديد موعد مبكر للانتخابات المقبلة".

وأوضح أن "الأمر بالنسبة لنا أصبح قضية موقف بمعنى أننا إما نمثل المكون الذي ننتمي إليه، أو نكون في صف المعارضة، وفي حال صرنا معارضة فيمكن أن تذهب الأوضاع إلى مديات أوسع لا يمكن التكهن بنتائجها".

من جانبه أكد النائب عن "الفتح" حسين عرب، أنه "رغم كل ما جرى من مفاوضات بين جميع الأطراف من أجل الوصول إلى حلول وسط فإن حظوظ كابينة علاوي لا تزال تتراوح بين أن تمضي أو لا تمضي".

فيما استبعد النائب السابق في البرلمان حيدر الملا، إمكانية منح الثقة لحكومة محمد علاوي، بسبب تناقض المواقف بينه والفريق الذي يعمل معه والداعم له، وبين كل من (التحالف الكردستاني) و(تحالف القوى العراقية)".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل