/
/
/
/

وجه القيادي في المجلس الأعلى الإسلامي، باقر الزبيدي، السبت، رسالة إلى السياسيين “الكرد والسنة” بشأن منصبي رئيس الجمهورية ومجلس النواب ووزارات في الحكومة المرتقبة.

وقال الزبيدي، اليوم (22 شباط 2020)، إنه “في الوقت الذي يتنعم به الإقليم بعائدات آبار النفط الموجودة هناك ولم يتم تسليم عائدات تصدير نفط الشمال الى الحكومة الإتحادية لغاية اللحظة حسب الدستور، في ذات الوقت يحصل الإقليم على عائدات نفط الجنوب العراقي بنسبة (12.6) من صافي الموازنة العامة للدولة، فيما يحترم الجنوب (البقرة الحلوب) الدستور وتحرم المناطق في غرب وجنوب ووسط العراق من عائدات نفط الشمال”.

وتابع، أن “تدخل بعض زعماء الطوائف والقوميات بإختيار منصب رئيس الوزراء وصلاحياته مخالف للدستور؛ فعلى جميع السياسيين (كرد وسنة) أن يعوا خطورة تصرفاتهم وربما ستكون مناصب رئاستا الجمهورية والنواب والوزارات كافة من صلاحيات “الكتلة الأكبر” والأغلبية السكانية وقد أعذر من أنذر”.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل