/
/
/
/

بغداد – ناس

هدد فصيل كتائب حزب الله، الثلاثاء، رئيس الجمهورية برهم صالح بـ”الطرد من بغداد” إذا ما أقدم على اللقاء بالرئيس الأميركي دونالد ترامب خلال اعمال منتدى دافوس الذي تم افتتاحه مساء اليوم.

وقال القيادي في الكتائب “ابو علي العسكري” في مدونة تابعها “ناس” (21 كانون الثاني 2020) “نشدد على ضرورة التزام برهم صالح في عدم اللقاء بالاحمق ترامب، وزمرة القتلة التي ترافقه، وبخلافه، سيكون هناك موقف للعراقيين تجاهه، لمخالفته إرادة الشعب، وتجاهل الدماء الزكية التي أراقتها هذه العصابة، وسنقول حينها: لا أهلاً ولا سهلاً بك، وسيعمل الأحرار من أبنائنا على طرده من بغداد الكرامة والعز”.

ووفقاً لمصدر أمني، فإن تهديد الكتائب لرئاسة الجمهورية هو الثالث، بعد تهديدين سابقين للرئيس.

ويعود  التهديد الأول إلى منتصف آب الماضي، حين اقتحمت قوة تابعة للكتائب منطقة المربع الرئاسي وحاولت الاستيلاء على أحد القصور مدعيةً أنه يعود لها.

وشنت الكتائب حينها حملة عبر جناحها الإعلامي لغرض الضغط والاستيلاء على القصر.

ومع تصاعد أزمة اختيار مرشح لرئاسة الوزراء، حلّقت طائرات مسيرة فوق القصر الرئاسي، رجحت أغلب المصادر أنها تابعة للكتائب.

ووفقاً للمصدر، فإن التحليقات المتكررة كانت تتزامن مع محاولات الضغط على رئيس الجمهورية لتقديم مرشحي تحالف البناء للمنصب، وهو ما انتهى إلى إعلان صالح استعداده للإستقالة.

قوات الشغب تطلق الرصاص الحي على المتظاهرين جنوبي بغداد

كلكامش برس/ بغداد

استخدمت قوات مكافحة الشغب في بغداد، مساء اليوم الثلاثاء، الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين الذين قطعوا الطريق الدولي السريع جنوبي العاصمة.

وقال مراسل "كلكامش برس" ان قوات مكافحة الشغب تستخدم الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين المتواجدين على "سريع الدورة" جنوبي بغداد.

يذكر ان المتظاهرين في منطقة الدورة قاموا في وقت سابق من مساء اليوم اليوم الثلاثاء، بقطع الطريق الدولي السريع المعروف شعبياً بـ"سريع الدورة" جنوبي بغداد وايقاف حركة السير بعدما نظموا تظاهرة اسفل جسر الميكانيك في منطقة الدورة.

يذكر ان شهود عيان افادو لـ"كلكامش برس" في وقت سابق من مساء اليوم الثلاثاء، بأن المتظاهرين سيطروا على سريع محمد القاسم وسط بغداد، وتوجهوا الى الطرق القريبة من ملعب الشعب بعد انسحاب قوات الشغب، التي استخدمت العنف المفرط تجاه المتظاهرين في اليومين الماضيين، ما ادى الى سقوط قتلى وعشرات الجرحى.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل