/
/
/
/

كشفت قيادة عمليات بغداد، اليوم الثلاثاء، عن ما وصفته بـ”تطور خطير” وهو وجود مسلحين يستخدمون اسلحة كاتمة للصوت من داخل المتظاهرين في ساحة قربطة وسط العاصمة، مشيرة الى اصابة عدد من عناصر القوات الامنية لليوم الثاني على التوالي، في وقت اكدت استمرارها بالتزام ضبط النفس.

وقالت قيادة عمليات بغداد ، إن القوات الامنية المكلفة بحماية المتظاهرين السلميين قرب تقاطع قرطبة تتعرض لليوم الثاني على التوالي الى هجمات عنيفة أدت الى جرح عدد كبير”.

وأضافت “تاكد لنا صباح هذا اليوم تطور خطير وهو وجود مسلحين يستخدمون اسلحة كاتمة للصوت من داخل المتظاهربن باتجاه القوات الامنية والمتظاهرين لخلط الأوراق، حيث أدت الى جرح جندي بطلقة ناري نقل الى المستشفى لإجراء عملية له”.

وجددت عمليات بغداد تأكيدها ان “القوات الامنية تمارس ضبط عالي للنفس وملتزمة بقواعد للاشتباك في حماية المتظاهرين وتأمين منطقة التظاهر”، داعية “كافة المتظاهرين السلميين للانتباه الى ذلك والتعاون مع قواتنا الامنية في كشف المسلحين داخل التظاهرات والقاء القبض عليهم، حفاظًا على سلمية التظاهر وسلامة القوات الامنية والمتظاهرين”.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل