/
/
/
/

قالت منظمة العفو الدولية، إنه من حق كل عراقي أن يكون لديه الحرية بالاحتجاج بسلام ومن واجب قوات الأمن العراقية حماية هذا الحق.

وأكدت المنظمة، أن إغلاق الطرقات جزئيا بشكل سلمي يعد شكلا مشروعا للتجمع السلمي وفقا للمعايير الدولية لحقوق الإنسان.

وأضافت أنه “لا يمكن فرض قيود على الحق في حرية التجمع السلمي إلا عندما يكون ذلك ضروريا مثل فتح طريق للوصول إلى المستشفيات”.يأتي ذلك بعد أن عمد المحتجون العراقيون بدءا من الأحد إلى قطع الطرق الرئيسية والجسور بالإطارات المشتعلة، مع نهاية مهلة كانوا قد حددوها للسلطات والأحزاب السياسية لتنفيذ مطالبهم وتكليف شخص مستقل بتشكيل الحكومة المقبلة ومحاسبة قتلة المتظاهرين.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل