/
/
/
/

بغداد اليوم- بغداد

كشفت كتلة بيارق الخير البرلمانية، الثلاثاء، عن عقد اجتماع بين عدد من النواب ورئيس الجمهورية برهم صالح، من أجل مناقشة تكليف رئيس الوزراء الجديد، هذا اليوم.

وقال رئيس الكتلة، النائب محمد الخالدي، في حديث لـ (بغداد اليوم): “بعد قليل، سيكون هناك اجتماع بين عدد من النواب من كتل سياسية مختلفة ورئيس الجمهورية برهم صالح، من أجل مناقشة تكليف رئيس الوزراء الجديد اليوم”.

وبين الخالدي ان “الرئيس صالح، يريد ضمان التصويت على المرشح، الذي سيكلف في البرلمان، من خلال النواب”، مؤكداً أن “محمد توفيق علاوي، مازال هو الأقرب لرئاسة الوزراء”.

وفي وقت سابق من اليوم، رأت النائبة عن ائتلاف النصر، ندى شاكر جودت، أن رئيس الجمهورية برهم صالح، في حيرةٍ من أمره بشأن اختيار مرشحٍ لتولي منصب رئاسة مجلس الوزراء.

وقالت جودت في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن “رئيس الجمهورية في حيرة من امره، بسبب الصراعات السياسية على المرشحين الذين يتم طرحهم لتولي منصب رئاسة مجلس الوزراء”.

وأضافت، أن “هناك تخوف أيضاً من ساحات التظاهر بشأن تبني أية شخصية مطروحة، ربما لا تحظى بمقبولية الشارع وقد تؤدي الى اشعال غضب الشارع من جديد”.

وأشارت الى أن “هناك معضلة في اختيار رئيس الوزراء، لان الكثير من القوى السياسية ترفض حتى الان، التنازل عن استحقاقاتها الانتخابية”.

وكان النائب عن ائتلاف دولة القانون عبود العيساوي، قد كشف، الاثنين 20 كانون الثاني 2020، عن حوارات يقودها رئيس الجمهورية برهم صالح لحسم تسمية المرشح لرئاسة الحكومة الانتقالية، مبيناً ان المنافسة انحصرت بين 3 مرشحين.

ونقلت وكالة الانباء الرسمية عن العيساوي قوله إن “رئيس الجمهورية برهم صالح يجري حوارات عدة لحسم مرشح الحكومة المقبلة”، مشيراً إلى أن “أمام طاولة الرئيس صالح ثلاثة مرشحين وهم علي الشكري ومحمد توفيق علاوي ومصطفى الكاظمي“.

وأضاف أن “الأسماء المرشحة قابلة للتغيير”، موضحاً أن “علي الشكري هو الأقرب من بين المرشحين الثلاثة لتسنم رئاسة الحكومة“.

 

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل