/
/
/
/

شن النائب السابق والسياسي العراقي البارز عزت الشابندر، اليوم السبت، هجوماً على التيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر؛ ملمحاً بأن "الإمام الحسين" من خرج للإصلاح لم يكن شريكا في وزارات أو أمينا عاماً، في إشارة إلى التيار الصدري.

وقال الشابندر في تغريدة له على منصة التواصل الإجتماعي "تويتر" : اخاطب الشرفاء والمظلومين من متظاهري الساحات واذكّرهم بان امامهم الحسين عليه السلام عندما خرج للاصلاح لم يكن شريكا في وزارات دولة بني امية و لم يكن لديه امينا عاما في قصرهم ولا ممثلا عنه في مجلس شوراهم.

ودأب الشابندر منذ انطلاق الاحتجاجات الشعبية في العراق مطلع تشرين الأول الماضي على مهاجمة المتظاهرين تارة والعملية السياسية تارة اخرى.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل