/
/
/
/

متابعة/ الغد برس:

كشف متظاهرو التحرير، اليوم السبت، عن ابلاغهم الممثلة الخاصة للامين العام للامم المتحدة جنين بلاسخارت عن مرشحهم لشغل منصب رئاسة الوزراء، مؤكدين انه "سوف يتم إطلاق اسم مرشحنا قريبا من وسط ساحات التظاهرات والاعتصامات".في الوقت الذي لا تزال تبحث فيه النخبة السياسية عن مخرج للأزمة السياسية عبر التوافق على شخصية سياسية لتشكيل حكومة انتقالية، طالب المحتجون الرئيس العراقي برفض أي مرشح من الأحزاب السياسية، وهم يستعدون لإعلان مرشحهم.وقال بيان صحفي تم توزيعه في ساحة التحرير ببغداد وتمت تلاوته عبر مكبرات الصوت، إنه "نطالب الرئيس العراقي باسم كل العراقيين وساحات الاعتصامات في كل المحافظات المنتفضة بعدم تسمية أي مرشح تطرحه الاحزاب والقوى السياسية، والانحياز إلى الشارع وسماع رأيهم بالمرشحين والأخذ بنظر الاعتبار المواصفات".وأوضح البيان "إننا نؤكد قدرتنا على ترشيح من نراه يلبي تطلعاتنا ويحقق أمنياتنا ويكون مناسبا للمرحلة القادمة وينهض بواقعنا كما أننا أبلغنا ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة على أن يتم إطلاق اسم مرشحنا قريبا من وسط ساحات التظاهرات والاعتصامات".وتسعى كتل وأحزاب ممثلة في تحالف الفتح، ثاني أكبر كتلة في البرلمان العراقي، إلى طرح اسم محمد شياع السوداني القيادي في حزب الدعوة الإسلامي بزعامة نوري المالكي لشغل المنصب. وهو ما ترفضه كتلة سائرون بزعامة مقتدى الصدر والمتظاهرون فضلا عن أن المرجعية الشيعية العليا سبق أن طلبت ترشح شخصية لم يسبق لها أن تولت أي منصب حكومي بعد العام 2003.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل