/
/
/
/

اعلنت وزيرة الطاقة والثروة المعدنية المهندسة هالة زواتي، الثلاثاء، ان كميات النفط المستوردة من العراق لشهر تشرين الثاني الماضي بلغت 309 الاف برميل تم نقلها بواسطة 1209 صهاريج.

وذكرت وكالة بترا نقلا عن زواتي، ان "مجموع الكميات المستوردة من نفط العراق تم نقلها من مصفاة بيجي الى مصفاة البترول الأردنية في مدينة الزرقاء بمعدل 10 الاف برميل يوميا".

واشارت الى ان "مجموع الكميات المفرغة في مصفاة البترول الاردنية منذ مطلع ايلول الماضي وحتى نهاية شهر تشرين الثاني الماضي بلغت 776 الف برميل".

واضافت، ان "هذه الكميات تشكل 7 بالمئة من احتياجات المملكة"، لافتة الى ان "هذه الخطوة تأتي في اطار التعاون الطاقي القائم بين الأردن والعراق بما يخدم مصالح البلدين الشقيقين".

وفيما يتعلق بأسعار نفط العراق اكدت زواتي، ان "مذكرة التفاهم تنص على ان يبيع العراق النفط الخام (نفط خام كركوك) إلى الأردن على أساس معدل خام نفط برنت الشهري ناقص كلف النقل والفرق بالمواصفات".

وافادت بان "مذكرة التفاهم تجسد مصالح الأردن والعراق الاقتصادية وتعزز التعاون الطاقي بين البلدين وتسهم في استحداث المزيد من فرص العمل وإعادة الدور الاقتصادي الحيوي للطريق البري بين البلدين، واصفة استيراد نفط العراق بانه دشن مرحلة جديدة من التعاون الاقتصادي بين البلدين".

ولفتت الوزيرة الى "اهمية المضي قدما بعلاقات التعاون بين الأردن والعراق في مجال الطاقة بما يلبي مصالح الطرفين باستكمال انشاء أنبوب تصدير نفط العراق عبر ميناء العقبة الذي يمتد من البصرة مرورا بمنطقة حديثة ومن ثم إلى ميناء العقبة، وكذلك إقامة شبكة للربط الكهربائي بين البلدين".

وكانت وزارة الطاقة والثروة المعدنية وبالتعاون مع الجانب العراقي قد بدأت مطلع ايلول الماضي العمل بمذكرة التفاهم الخاصة بشراء نفط العراق الذي تتواصل عملية نقله وفق البرنامج المتفق عليه بين البلدين.

ووقع الاردن والعراق في شهر شباط الماضي مذكرة تفاهم تستورد بموجبها المملكة النفط الخام العراقي (نفط خام كركوك) لتلبية جزء من احتياجاته السنوية.

 

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل